Iklan

Ammar Alsamer
الثلاثاء، 1 أكتوبر 2013, أكتوبر 01, 2013 WIB
Last Updated 2021-07-08T14:15:22Z
الاخبار العربيةكل

غضب داخل السلطة والإعلام في مصر بعد فضح البرادعي لهما

Advertisement
 آثارت تصريحات د.محمد البرادعى نائب رئيس الجمهورية للشئون الخارجية السابق في الحكومة التي عينها الجيش عقب عزل الرئيس مرسي, غضبا داخل المؤسسة الحاكمة والإعلام المصري.

وشن الإعلام المصري أمس بمختلف قنواته الخاصة والحكومية والموجهة من الحكومة حملة شعواء على البرادعي بعد تغريدة له اتهم مصادر سيادية وإعلامية بالفاشية.

وكان البرادعى قد أكد أن هناك حملة فاشية ممنهجة ضد القيم الإنسانية.

وقال البرادعى فى تغريدة له على حسابه الشخصى بـ “تويتر” أمس الأحد “حملة فاشية ممنهجة من مصادر سيادية وإعلام مستقل ضد الإصرار على إعلاء قيمة الحياة الإنسانية وحتمية التوافق الوطني. العنف لا يولد إلا العنف”.

وكان البرادعي قد شارك في عزل الرئيس محمد مرسي وطالب بتدخل الجيش ضده إلا أنه استقال عقب فض اعتصام رابعة والنهضة ومقتل أكثر من ألفي شخص من المعتصمين السلميين.

وكانت السلطة والإعلام قد شنا حملة شعواء على التيار الإسلامي منذ عزل الرئيس مرسي واتهموه بـ “التطرف والإرهاب”.